منتهى الجمال – إلى العظيمين بوشكين و بودلير –

منتهى الجمال

منتهى الجمال

أيها الجمال الهائم في الطرقات
يا سيد القلوب العطشى
يا مستنقعاً نغرق فيه و نحن نتعبدك
و نموت فيه و نحن متلذذون
بموتنا المشتهى

أيها الجمال
لكم ساحر أنت بتناقضك المخيف
تجذبنا نحوك بغموض
و تجعلنا عبيدك أو ربما ظلالك
ثم تفنينا بلا رحمة
لتبحث عن ضحية جديدة

ما أجملك
و الخلود يقبع وراء ستارك البديع
ما أجملك
و السرور يداعب أرواحنا بالهلاك في أحضانك
ما أجملك
و أنت تزيل من نفوسنا كل شعور بالندم
ما أجملك
هذا ما قاله العشاق الأوائل
الذين دفعوا حياتهم ثمناً
لجمال كليوباترا الفاتنة
دون أن تندم على ذلك أرواحهم
لكنهم تساءلوا فقط
أأنت شيطان تجسد بشكلك
أم أن الإله وضع من ذاته الكاملة فيك
أم أنك خليط عجيب من نور و نار

لكنك مهما كنت
تبقى الجحيم الوحيد الذي نشتهيه
و النعيم الأبدي الذي لا نبدله
فأنت لعنة أبدية انصبت على رؤوسنا
منذ زمن سحيق
حين كان الإنسان يحيا بين الملائكة
و لكن
رغم كل شيء
نبقى نحن متعطشين لك
و تبقى أنت السيد
الذي نلهث عبثاً عند أقدامه

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من شعري وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to منتهى الجمال – إلى العظيمين بوشكين و بودلير –

  1. غير معروف كتب:

    رائع صديقي ولييييييييييييييييييييييييد:)
    \والمستنقع احلى شي

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s