ليلة كليلة رحيلك

ليلة كليلة رحيلك

ليلة كليلة رحيلك

صمت و هدوء
الرياح تعصف في الشوارع الخالية
تتلاعب بالأشجار على الأرصفة دون رحمة
و ربما تتلاعب بأقدارنا
صوت خطوات مريبة
تعبر الدروب في تلك الليلة
لتطرق ربما
على أبواب قلبي الموصدة
أو ربما تكون
لمسافر غريب ينشد الرحيل
من واقع يائس
و ربما تكون لك
و أنت تبحثين عن بقايا رائحتي
أقف وراء نافذتي
لكنني لا أرى شيئاً
سوى آثار المطر على الزجاج
أو ربما تكون
آثار الدموع في عيوني
تتجسدين أمامي للحظة قصيرة
كما كنت دائماً
أو كما كنت ستكونين
لو لم ترحلي
في ليلة عاصفة كهذه تماماً
ليلتها
انزويت في أحد الأركان
حزيناً
و ظننت أن قلبي تحطم للأبد
لكنه لم يفعل
و بقي ينبض لعلك تعودين إليه
و كان كل ليلة
يقف وحيداً على النافذة
ليسأل المسافرين الغرباء
عنك
و كانوا يرفعون قبعاتهم لذلك القلب المسكين
و يهدونه وعوداً مليئة بالآمال الكاذبة
ثم يرحلون دون رجعة
كأحلامنا الأولى
و استمر ذلك ليلة بعد ليلة
و الليلة
لم يعد قلبي يحلم بعودتك أبداً
و لم يعد ينتظرك عند زوايا الطرقات
و لم يعد يخفق بقوة
عندما يسمع صوت خطوات تائهة في الدجى
ربما يكون قد نسيك
أو احتفظ بك في زاوية قديمة غير مضاءة
و ربما يكون قد وجدك دون علمي
لا أدري
فمنذ رحيلك
و هو يقضي الليالي منتظراً خافقاً
بينما أغط في نومي و أحلامي
و عندما أستيقظ
أضع يدي على صدري
و يداهمني شعور غريب بأن هناك شيئاً ناقصاً
لا أذكر ما هو
ربما يكون ذلك المجهول الغريب الذي كان يقرع الطبول
عندما كنت تتلمسين صدري
بحثاً عنه

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من شعري وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to ليلة كليلة رحيلك

  1. salma subh كتب:

    حلوة قوي 🙂 بجد حلوة جدا

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s