قصص الحياة و الحلم و الإنسان بصبغة مأساوية في Million dollar baby

قصص الحياة و الحلم و الإنسان بصبغة مأساوية في Million dollar baby

قصص الحياة و الحلم و الإنسان بصبغة مأساوية في Million dollar baby

عند النظر إلى إنجازات السينما العالمية في العقد الأول من القرن الحادي و العشرين , لا يمكننا تجاهل عام 2004 كونه حفل بالعديد من التحف السينمائية , و يأتي على رأسها الفيلم الكلاسيكي الشهير Million dollar baby الذي حضر بقوة في موسم الجوائز الأميركية آنذاك , ليحصد عن جدارة أربع أوسكارات رئيسية في فئات أفضل فيلم , أفضل إخراج ( Clint Eastwood ) , أفضل ممثلة في دور رئيسي ( Hilary Swank ) و أفضل ممثل في دور مساند ( Morgan Freeman ) فيما خسر أوسكار أفضل ممثل دور أول ( Clint Eastwood ) , دون أن ننسى تكريمه في عشرات المهرجانات الأخرى داخل و خارج الولايات المتحدة على حد السواء .
يحكي الفيلم قصة Maggie Fitzgerald الإنسانة الفقيرة التي عاشت سنواتها الإحدى و الثلاثين على هامش الحياة نادلة ً في مطعم وضيع , و داخلها حلم أن تصبح ملاكمة محترفة , حلم غريب و لا يراه أحد سواها , فتجمع عزيمتها في أحد الأيام و تنجح بعد محاولات شاقة في إقناع المدرب الخبير Frankie Dunn بتدريبها , لتبدأ شق طريقها نحو اللقب العالمي بسرعة و كفاءة نتيجة المهارة العالية التي تمكنها من الإطاحة بمنافساتها في الجولة الأولى غالبا ً .
و بينما تنحى الأحداث نحو المثالية و أثناء خوضها النزال الحاسم أمام بطلة العالم الملقبة بالدب الأزرق , تسقط Maggie مصابة بضربة غادرة من منافستها الشرسة , و تفقد على إثرها الوعي قبل أن ينقذ الأطباء حياتها لتمضي بقية أيامها مشلولة بشكل كامل , فتطلب من مدربها – الذي أصبح بمثابة والدها – وضع حد لعذابها كي لا تفقد ذاكرتها أصوات المشجعين الذين أحبوها و هي على قمم المجد بعد حياتها التعسة , و تنتهي حياة Maggie بحقنة أدرينالين مع الدموع الحزينة .
يتمحور الفيلم بشكل كامل حول قصته الاستثنائية , و بالتالي فإن الجوانب الفنية فيه ضئيلة الأهمية نوعا ً ما , خاصة أن الناحية الإنسانية متمثلة بالتعاطف مع الشخصيات تتعاظم من لحظة لأخرى مع تعدد في الاتجاهات , فحياة Maggie متقلبة بين الماضي التعس و المستقبل المملوء بالآمال العريضة دون أن ننسى عائلتها التي تستغلها و تسخر منها طوال الوقت , أما Frankie فيجد في Maggie العائلة التي حرم منها نتيجة ذنب تعود ظلاله نحو الماضي السحيق في حياته الغامضة , إضافة للذنب الذي يرزح تحته عندما فقد صديقه الملاكم السابق Scrap ( يقوم بدوره النجم Morgan Freeman ) عينه في نزال لم يستطع أحد إيقافه بسبب القوانين المتشددة , و حتى Scrap نفسه يحتل جانبا ً مهما ً في سير الأحداث , فإضافة لقصته الخاصة نجد صوته يرافقنا خلال الفيلم في دور الراوي , حيث يتضح في النهاية أنه يكتب رسالة لابنة Frankie المختفي عن الأنظار لينبئها فيها بحقيقة والدها و طبيعته الإنسانية الرائعة , على أمل أن تغفر له بعد سنوات من القطيعة التامة .
في سياق متصل , يمكن الربط بين قصة Maggie و قصة حياة النجمة الكبيرة Hilary Swank التي عاشت طفولتها في مقطورة بائسة في نبراسكا , قبل أن تنتقل مع والدتها إلى لوس أنجلس لتحقيق حلمها في التمثيل و تصبح نجمة من طراز خاص , حيث نالت جائزتي أوسكار من ترشيحين في وقت قياسي , بداية ً عن دورها في الفيلم المستقل Boys don’t cry عام 1999 ثم عن أدائها الاستثنائي لشخصية Maggie , حيث لعبت الدور بحساسية مفرطة و تمرنت على الملاكمة ستة أشهر قبل تصوير الفيلم , ما ساعدها على إتقان أدق التفاصيل و تقديمها بعفوية شديدة على الشاشة , إضافة للبراعة في تأدية قسم الشلل و العجز في نهاية الأحداث إذ لا يرف لها جفن و تنسال دموعها من تلقاء نفسها على وجهها الحزين .
من جانبه , يتألق النجم الكبير Morgan Freeman في أدائه لشخصية Scrap بكامل تفصيلاتها المتعددة , فيفرض نفسه بقوة رغم مساحة الدور القليلة و يعلق في ذاكرة المشاهد لفترة طويلة , كونه يشكل حلقة الوصل بين مختلف الشخصيات في الفيلم إضافة لربطه بين الماضي و الحاضر باعتباره شخصية عاصرت و رافقت Frankie منذ أيام الشباب , و هو الوحيد الذي ينجو من تبعات الأحداث المأساوية بعد موت Maggie و اختفاء Frankie إلى الأبد .
أما الأسطورة Clint Eastwood فيشع في الفيلم على مستويات عدة , فإضافة للعبه دور Frankie بإتقان شديد , نجده يعطي أفضل ما لديه من طاقات خلف الكاميرا كمخرج من طراز نادر , انتقاء مذهل للقطات و توزيع مثالي للإنارة , فيما تأتي الموسيقا الحساسة التي ألفها بنفسه في أكثر اللحظات إحراجا ً و إثارة للمشاعر , و تعلو بحزن كبير في نهاية الفيلم مع شارة الختام كأنها ترسخ المأساة في نفس المتلقي أكثر و أكثر .
و رغم الأجواء المأساوية التي تلف الفيلم , إلا أن المشاهد لا يشعر بمدى سوداويتها لأن الفيلم يركز في طرحه على الحياة بكافة تفاصيلها الصغيرة , فتأتي التعليقات المضحكة التي تتبادلها الشخصيات و الابتسامة الدائمة في وجه الصعاب , كنقاط تلطف الأجواء و تخفف من حدة الأحداث و تساعد على تمرير الأفكار بسلاسة و انسيابية , ليخرج الفيلم من قوقعة القصة و يعكس الحياة بكافة تناقضاتها و جمالياتها .
Million dollar baby فيلم شديد الروعة , مليء بالعواطف و الشجون , يروي قصة الإنسان في رحلته المحفوفة بالمخاطر من أجل تحقيق أحلامه , مع إبهار شديد في تسلسل الأحداث و انتقاء رفيع المستوى للكلمات و الجمل المتدفقة من أفواه الشخصيات , و إغلاق للقصة من كافة جوانبها بإحكام لا يترك مجالا ً صغيرا ً للانتقاد .
جدير بالذكر أن الفيلم من إنتاج عام 2004 , و اقتبست الحكاية من مجموعة قصصية للكاتب الأميركي F.X. Toole و حقق نجاحا ً كبيرا ً في الصالات العالمية , و يعتبر دون شك واحدا ً من كلاسيكيات السينما التي يجب على كل شخص مشاهدتها .

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات سينمائية وكلماته الدلالية , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

5 Responses to قصص الحياة و الحلم و الإنسان بصبغة مأساوية في Million dollar baby

  1. riham kousa كتب:

    تلخيص رائع…لم أشاهد الفيلم قبلا..لكن مع تسويق وتحليل احترافي كالذي قرأته هنا سيكون على قائمة مخططاتي القادمة…دمت عمل محترف

    إعجاب

    • شكراً لك رهام على تفاعلك الإيجابي , الفييلم رائع حقاً و أنصح بمشاهدنه دون تردد , أتمنى أن تعطيني رأيك حوله بعد أن تشاهديه …. 🙂

      إعجاب

  2. غير معروف كتب:

    فلمم رائع حقاا ♥♥

    إعجاب

  3. mode كتب:

    فيلم كل ما اقول احملو واتفرجو الاقي مساحتو بالبلوري كبير مره وآآجلو كل مره لكن انت كثير حمستني مع كتابتك الروعه وقبل شوي دورت عليه ولقيت بلوري مساحة اثنين قيقا ونص بس وان شاء الله احملو في اقرب وقت

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s