في سكون ليلة و صخب صمت

في سكون ليلة و صخب صمت

في سكون ليلة و صخب صمت

في سكون الليل
أمتطي جنوني و آتي إليك
و أعبر الزمن بيأس
علني أجدك
كما وجدت الطيور يوماً
الحقيقة

في سكون الليل
أهمس بكلمات حولك و إليك
و أتلاشى في المطلق
لأهرب من نفسي
إلى أعماقك اللامتناهية
السحيقة

في سكون الليل
أبحث عن حالة عشقية
عن دروب توصلني إليك
عن قمر و نجوم
و بضع كلمات ضائعة
رقيقة

في سكون الليل
تنتابني مشاعر غريبة
و أشواق غامضة منك و إليك
فأتعرى من أصداف ألمي
و أعود كما كنت بداية
الخليقة

في سكون الليل
أدور في دهاليز معتمة
و أسمع تأوهات تهديني إليك
فأتجمد للحظةٍ لا غير
قبل أن أدرك أنها مجرد
طريقة

في سكون الليل
تباغتني الأسئلة الكبيرة
و تلح عليّ دونما فائدة
ثم تغادرني فجأة
كحبات مطر في يوم شتائي
على نافذة

في سكون الليل
أنصعق بالمفاجأة قبل حدوثها
أتوه في أنوارها
و أتلذذ بانسحاقي في شمولها
مثلما تعربد فينا الهزيمة خلال
قبلة

في سكون الليل
أتذكر ما كان و ما لم يكن
و أصغي لضجيج الصمت
لعله يخبرني أين قوس قزح
و كيف تنساب قطرات الندى
دون أثر

في سكون الليل
أموت و أحيا معاً
أذوب في الصمت المطبق
فربما امتزجت مع غيوم السماء
و هطلت أسئلة دون أجوبة
كزخة مطر

في سكون الليل
أخنق الحروف في جوفي قبل أن تولد
أقف في محراب صمتي
لألقي نظرة على الأفق النائم
و أنسكب عليه حلماً وردياً كسلاً
كزجاجة عطر

في سكون الليل
أنتظر صباحاً بعيد المنال
و رياحاً تعصف في المطلق
و تتوه للأبد
كأنما خلقت لتتوه معنا
أو لتجعلنا نحن نتوه

كل ذلك فقط
في سكون ليلة
و صخب صمت

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من شعري وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to في سكون ليلة و صخب صمت

  1. سلاف عين ملك كتب:

    رائعة … بما فيها من تناقض يبعث فينا الأمل

    إعجاب

  2. ذلك التباين في حروفك يشبه ليلة اختلط فيها سوادها ببياض قمرها..
    هنالك جمال من نوع آخر يستحق التأمل مطولاً…

    إعجاب

  3. salma subh كتب:

    في سكون الليل
    أبحث عن حالة عشقية
    عن دروب توصلني إليك
    عن قمر و نجوم
    و بضع كلمات ضائعة
    رقيقة …………………………………….
    كلاماتك كلها هيا كلامات عاشق رفض النوم أن ينساب لجفونة فبدأ أكمال مشوار حبة بين ساعات الليل .. بصدق كلامات رائعة جداً
    ياريت قرأتها منذ يومين 🙂 بعد كدى مش هأجل قراءه قصيدة واحدة لك 🙂 ,, بالتوفيق

    إعجاب

    • شكراً لك سلمى … في الحقيقة لاأدري لم كتبت هذه القصيدة , دائماً أتلقى ردود أفعال متناقضة حولها … المهم أنها نالت إعجابك …

      إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s