الحب بعد الموت في الفيلم المحطم للقلوب P.S. I Love You

الحب بعد الموت في الفيلم المحطم للقلوب P.S. I Love You

الحب بعد الموت في الفيلم المحطم للقلوب P.S. I Love You

طرحت السينما العالمية في العديد من أفلامها مواضيع الحب و الموت و أبدية المشاعر بعد الفناء , بشكل أصبح نمطيا ً و رتيبا ً إلى حد ما مع مرور الوقت , لكن فيلم P.S. I Love You لمخرجه Richard LaGravenese يخرج ببراعة من كلاسيكية السمة العامة للفكرة نحو فضاء أوسع من الحداثة و التجديد .
تدور الأحداث حول Holly Kennedy ( تقوم بدورها النجمة Hilary Swank ) و حالة الكآبة المزمنة التي تغرق فيها بعد وفاة زوجها و حب حياتها الوحيد Gerry ( يجسده النجم Gerard Butler ) , قبل أن تصلها في عيد ميلادها الثلاثين رسالة غير متوقعة من زوجها الميت بشكل غير مفهوم , ليتضح أنها الأولى فقط من سلسلة رسائل رتب Gerry وصولها بطرق مختلفة لزوجته قبيل وفاته لإعادتها إلى سكة الحياة الطبيعية , موقعا ً كافة رسائله بعبارة واحدة هي P.S. I Love You أي ملاحظة , أحبك .
في نهاية كل فصل من السنة تغير رسالة جديدة حياة Holly بطريقة ما , و تعرفنا على خلفيات الحب الكبير الذي جمع الزوجين الشابين قبل أن يفرق بينهما الموت القاسي إثر إصابة Gerry بورم دماغي , حتى أنها تعود إلى إيرلندا مع صديقاتها حيث التقت ب Gerry لأول مرة عندما كانت تدرس الفنون الجميلة في الجامعة خلال رحلة طلابية حول العالم , لكن الذكريات و تقدم الحياة من حولها يعيدها إلى حالة أكبر من الكآبة و الانعزال , لتكتشف لاحقا ً شغفها الجديد في الحياة و هو تصميم الأحذية النسائية , و توقن أخيرا ً أن عليها المضي بحياتها قدما ً مع Gerry أو من دونه , خاصة عندما تعرف بتواطئ والدتها مع زوجها لإيصال الرسائل إليها دون أن تشعر .
يطرح الفيلم بيئة شديدة الخصوصية بمزيج متداخل من بين الماضي و الحاضر , و المستقبل الذي يشكل تطلعات الفيلم النهائية , إضافة للمشاعر العميقة التي تتدفق مع المشاهد المتتالية , دون تقديم مبالغات في التعقيد بشكل يؤدي للملل و النفور , بأسلوب حداثي بعيد عن السرد التقليدي , مع تداخلات زمنية موفقة على الشاشة الكبيرة .
و في هذا الإطار , يدور الفيلم حول كثير من التفاصيل اليومية البسيطة في إطار الحب الباقي بعد الموت , ف Holly تشعر بوجود زوجها حولها في كل حركة تقوم بها , و قلبها المفجوع يرفض فكرة الرحيل الأبدي , فنراها في أحد المشاهد الموثرة شبه غافية على السرير و هي تمد يدها نحو مكان Gerry بجوارها لتسأله إطفاء النور لأنه دوره أتى لذلك , لكن يدها تصطدم بفراغ بارد خلفه الغياب , فتنكفئ على نفسها بحسرة , و تستيقظ شجونها و تسمع Gerry و هو يغني في الصالون , فتسرع إليه و تخبره كم تشتاق إليه و تغفو على الأريكة باستسلام محتضنة شبحه الأثيري الراقد في المكان .
من جانب آخر , يخفف الفيلم من توتر الأحداث و مرارة الفاجعة , بأجواء كوميدية لطيفة , تأتي مع تصرفات Holly الغريبة إبان صدمتها الكبيرة , إضافة لصديقاتها المرحات و خاصة Denise التي تجسدها بطلة سلسلة Friends الشهيرة Lisa Kudrow , لكن ذلك كله يخلف إحساسا ً عميقا ً بالمرارة في نفس المشاهد الذي لا تغيب عنه كمية المأساة التي تحرك الشخصيات الرئيسية في القصة .
و تجدر الإشارة إلى الأداء الكبير للنجمة Hilary Swank في تجسيدها المتقن للمرأة المحطمة بعدما فقدت حب حياتها , فنراها متألقة في أشد حالات الحزن و ترتعش قلوبنا عندما تغمر الدموع وجهها الجميل و هي تغني لروح زوجها I’ll love you to the end ( سوف أحبك إلى النهاية ) , و تبدو شديدة الارتباط بشخصية Holly إلى حد التقمص الكامل بالأنثى المحطمة , بشكل يخالف أدوارها الكبرى السابقة في Million dollar baby و Boys don’t cry التي نالت عليهما جائزتي أوسكار أفضل ممثلة في دور رئيسي , أما أناقتها في الفيلم فكانت مذهلة على أقل تقدير , و أتى جمالها الرقيق مثاليا ً لفيلم حساس بصبغة رومانسية كوميدية .
من جهته , كان الرائع Gerard Butler مثاليا ً في الفيلم , و شكل مع Swank ثنائيا ً رائعا ً و كأنهما مخلوقان لبعضهما منذ الأزل , و تبدو شخصية Gerry شديدة الاختلاف بكل تناقضاته , فهو يحب زوجته بجنون لكنه ليس ذلك الرجل التقليدي , بل هو مزيج من المرح و الجاذبية و الأفكار الغريبة حتى أن Holly تسمية الجني الإيرلندي لشغفها الكبير بشخصيته المميزة .
في ضوء ذلك , يشكل الفيلم وجبة دسمة لعشاق الأفلام الرومانسية , من حيث المشاعر الكثيرة و القصة المبتكرة , و هو فرصة لمتابعة الرائعة Hilary Swank في دور أنثوي خالص يحاكي جمالها و جاذبيتها , و تجربة سينمائية تستحق الوقوف عندها و تأملها مرارا ً , مع بقاء الفيلم في الذاكرة و القلب لفترة طويلة كواحد من أجمل الأفلام .
P.S. I Love You , فيلم شديد الروعة بامتياز , لكنه بشكل أو بآخر ليس الفيلم المحبب على صعيد الجوائز و التقييمات الكبرى , بل هو من تلك الأفلام التي يعشقها الجمهور الذواق للسينما الرفيعة البعيدة عن التعقيد الفكري أو الإسفاف و التفاهة , فهو في منطقة شديدة الحساسية بين الأفلام كونه يحرص على إرضاء الجمهور بالدرجة الأولى .
جدير بالذكر أن الفيلم من إنتاج عام 2007 , و حقق نجاحا ً كبيرا ً في الصالات العالمية لدى عرضه , و يشكل برأيي الخاص واحدا ً من أفضل الإنتاجات السينمائية الرومانسية في القرن الحادي و العشرين .

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات سينمائية وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to الحب بعد الموت في الفيلم المحطم للقلوب P.S. I Love You

  1. Abdullah كتب:

    فيلم جميل شاهدته قبل فترة وإستمتعت كثيراً بمشاهدته. هيلاري سوانك وجيرارد بتلر كانا تركيبة جميلة في الفيلم. أعجبني وجود ليزا كودرو كثيراً حيث أني أعتبرها واحدة من أفضل الممثلات الكوميديات على الإطلاق ودائماً ماتضفي لمسة جميلة وحس فكاهي رائع للأفلام التي تتواجد فيها.

    إعجاب

    • نماماً صديقي …. و معك حق في أن ليزا كودرو ممثلة كوميدية من ظراز رفيع جداً …. لكنها للأسف لم تحقق نجومية كبرى كما ينبغي لممثلة بقدراتها

      إعجاب

  2. محمد الشافعى كتب:

    الصراحة الفيلم لم يعجبنى اداء باتلر كان مبالغ فيه + الانتقادات اللى وجهت له بسبب الاكسوهات فى اللغه بتاعته مش لغة ايرلندى طبعا لاتخل بالفيلم للمشاهد لكن من ناحية نقدية اعتقد تضر الفيلم

    إعجاب

    • أجل , من ناحية اللهجة الأيرلندية كانت هناك انتقادات كثيرة خاصة أن الفيلم حمل مزيجاً كبيراً من اللهجات حتى الشخصية الواحدة كانت تتحدث بأكثر من لهجة , لكن لا أدري , أعتقد دائماً أن أهم شيء في أي عمل إبداعي هو أمن يلامس قلب المتلقي و أن يحرك في داحله تلك الأحاسيس التي يرغب في تحريكها , وهو ما كان ناجحاً بالنسبة لي ….
      شكراً من جديد و سعيد جداً بتفاعلك و ردودك 🙂 ^_^

      إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s