موت / م . و . ت

موت / م  . و . ت

موت / م . و . ت

مرّ بي أيها الموت
سريعا ً
برقة ٍ كزهرة بيضاء
تذبل بصمت
اقطف روحي
من حديقتك المهملة أبدا ً
و بفيض لا نهائي اغمرني
و املأ ردهاتي الخاوية
التي لم تجد قبلا ً
من يسكنها

كم تبدو غريبا ً هناك
و أنا أناشد كينونتك الغامضة
كصندوق مغلق ٍ بإحكام
أأنت ساكن هكذا دائما ً ..؟
لست أصفر شاحبا ً
بمنجل صدئ في يدك
الدامية
و لست رقيقا ً عذبا ً
بابتسامة حزينة على شفتك
الجافة
و لست قدرا ً عبثيا ً
بغابات كثيفة من شجون
الحياة
إنك فقط
غير مكترث بي
لدرجة مؤلمة
كقيظ يوم صيفي
يقبع فوق زهور التوليب المهملة
حدّ الذبول
في إبريق أزرق مكسور الحواف

حروف اسمك
أيها المكفهر نسائمي الهبوب
تناديني خلسة
و تنضح أمامي بكل شيء
من جعبة أسرارك العتيقة
كمثل بئر حجرية مهجورة
تخبر أشباح روادها
أن أذني الملك
طويلتان , طويلتان

ميم مجنونة مخاتلة
ماء مسكوبة من منبع مسموم
ميراجها مجون متقلقل
مذاقها مسكر مخدر محرم
مارد مرصود المصير
معزوفة مقدسة منسية
مزيج مريع من مخاوفنا
مآلنا المنشود
مروج مفروشة مدماة
من مرأى مقلنا
مطفأة

واو وادعة واجمة
ورود وجلة واخزة
وريقاتها وليدة الورع
وعودها واحدة الوصول
وقت واثق الوطء
وجه وراء وداعته الواسعة
وحدة وارفة الوجع
ولعنا وذى ً وهمي
وشيك الوقوع
و وجودنا واقف وراء وطأة
الوداع

تاء تائهة التباشير
تميمة تنينية تزأر ترغب و تتأجج
تتألق تارة ً أو تخبو
توبة ً تأبى التمام
تيارا ً تام التدفق
ترقبا ً تعس التطلعات
أو توقا ً تدمرت تماثيله
تباهينا تميزنا
تضحياتنا تباكينا
تاريخ تلاشى تواليا ً
تافهة ترقد تلافيفنا
تحت التراب

أيها الموت
بين حروفك الثلاثة
يرقد كل سر أعرفه
ملكوتك شاسع
متعدد النزوات
بحرك داكن
متلاطم الأمواج
أشباحنا تجول في ربوعك المقفرة
دون رادع أو جدوى
و صهيل ضحكاتنا المذعورة
لا يبلغ آذاننا
نتألم نصرخ و نهرب
نحو مفر لا يحتوينا
وحدك بجبروت تغلق
دروب آلامنا بظلالك السوداء
تفتح ذراعيك الواسعتين لاحتضاننا
عندما تلفظنا الحياة من فمها
بإصرار شيطاني
نحو هاويتك السحيقة
و تدوس بقدمها العارية
أصابعنا المتشبثة عبثا ً
بالحافة الضيقة
و رجاء أخير ينطفئ في محيانا
و ينكفئ بحدة نحوك
دون أمل
عيون الميت لا تعكس شيئا ً
وحدها عيون الأحياء
تلمع في الظلام
كدروع الفرسان الملمعة
عاكسة رغبات أصحابها
كشعاع نور في غرفة المرايا
و عيوني الليلة
لا تعكس سوى بريقك الخافت
و هو يذوي بعيدا ً

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من شعري وكلماته الدلالية , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to موت / م . و . ت

  1. Mohammad Adnan Dawood كتب:

    أيها الموت
    بين حروفك الثلاثة
    يرقد كل سر أعرفه
    ملكوتك شاسع
    متعدد النزوات
    بحرك داكن
    متلاطم الأمواج
    أشباحنا تجول في ربوعك المقفرة
    دون رادع أو جدوى
    و صهيل ضحكاتنا المذعورة
    لا يبلغ آذاننا
    نتألم نصرخ و نهرب
    نحو مفر لا يحتوينا

    لا مفر

    إعجاب

  2. ali isk كتب:

    عندما يصبح الموت حلاً في عالم من موت

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s