فرسان الكوكب … العمل الذي وسم حياة جيل كامل بحب الأرض

فرسان الكوكب ... العمل الذي وسم حياة جيل كامل بحب الأرض

فرسان الكوكب … العمل الذي وسم حياة جيل كامل بحب الأرض

قبل 22 عاما ً من اليوم , كان العالم بأسره على موعد مع الحلقة الأولى من مسلسل الكارتون الشهير Captain Planet and the Planeteers أو فرسان الكوكب كما سمته الدبلجة العربية , و الذي يشكل واحدا ً من أبرز الأعمال الكارتونية التي تسكن ذاكرتنا و نتمنى لو تسنح لنا الفرصة لمشاركتها مع الأجيال الأصغر في عائلاتنا و محيطنا الاجتماعي .
لم يكن فرسان الكوكب بجزئيه الاثنين عملا ً عاديا ً عابرا ً , إذ استطاع التأثير في حياة جيل كامل , و نقل مستوى الوعي البيئي لديه إلى مراحل متقدمة , عبر تقديم كثير من المعلومات حول الأخطار التي تهدد الحياة برمتها على الكوكب , في إطار جذاب يقوم على فكرة البطل الخارق Captain Planet الذي يخلق عند اتحاد طاقات الأرض الخمسة المختزنة في خواتم الفرسان السحرية , و هي التراب و النار و الريح و الماء و القلب , ما جعل المسلسل شديد الحماسة و شديد القرب من عالم الأطفال و مثاليا ً للتلفزيون .
و في ذات السياق , قدم العمل درجة عالية من الإثارة و التشويق عبر الصراع العنيف مع جماعات الملوثين الشريرة و التي تتكرر شخصياتها بين الحلقات و اتحادها معا ً في حلقات مختلفة , و يبرز هنا الطرح المثالي للشخصيات الشريرة , فهي لا تلوث البيئة لغاية التلوث فقط , بل يتعدى الأمر تلك النظرة الساذجة السائدة في أعمال الكارتون التي تتناول قضايا البيئة , حيث يطرح فرسان الكوكب مستويات نفسية و اقتصادية عميقة مرتبطة بالجشع و الطمع البشري في استغلال الموارد المتوفرة من حوله لجمع الثروات الطائلة , إضافة لمسحات من الكوميديا اللطيفة التي تجعل الشخصيات قريبة من قلوب الأطفال .
و يركز المسلسل على فكرتي المعرفة و السلوك مرورا ً بالاتجاهات النفسية , و هو ربط منطقي تماما ً استنادا ً إلى النظريات العلمية و بحوث الاتصال الجماهيري , و في هذا الإطار يقدم العمل دائما ً في نهاية كل حلقة نصائح بيئية بسيطة مرتبطة بمضمون الحلقة , كالاهتمام بتنظيف المنزل و عدم رمي النفايات في الأنهار أو في الطرقات , مع تكرار شعارات البرنامج الدائمة ” القوة لكم ” و ” تذكروا أنه بتعاوننا جميعا ً , يمكننا إنقاذ الكوكب ” .
يشكل فرسان الكوكب نموذجا ً مثاليا ً للإعلام الهادف دون ملل , و هو يحمل الرقي الذي امتازت به فترة الثمانينيات و التسعينيات في عالم إنتاج الرسوم المتحركة , فيما تبدو اليوم سطحية إلى حد ما و مليئة بالعنف و المشاهد المقرفة , إضافة لدورها في تكريس الكثير من العادات السيئة لدى الأطفال سواء في السلوكيات اليومية أو على مستوى الأفكار العامة , مع ندرة في الأعمال الجيدة و التي تستحق المتابعة فعلا ً .
فرسان الكوكب , مسلسل كارتون أميركي من إنتاج عام 1990 , و تمت دبلجة جزئين من أجزائه الستة فقط للعربية , و يشكل دون شك علامة فارقة شديدة الأهمية في تاريخ عالم الرسوم المتحركة , و ذكرى عزيزة على قلب عدد كبير من الأشخاص حول العالم .

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات متعددة الألوان وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s