شيزوفرينيا المرايا

شيزوفرينيا المرايا

شيزوفرينيا المرايا

وحيدا ً أقبع
في منزل المرايا
عتمة دامسة تضمني بشهوة باردة
روحي تتلمس جدرانها الزجاجية
قلبي ينبض بيأس
وربما لا
وجسدي يستكين بخضوع واستسلام
ووداعة
خوفا ً من شؤم محتمل
لسبع سنوات قادمة

ضوء بارق
انبلاج ساطع للحقيقة
ذهول يهزم العيون المطفأة في المحاجر
مرآة تعكس كل شيء
بصفاقة قاسية
وجهي الجميل كما هو
وجنتان غائرتان أبدا ً
وابتسامة مهرج أزلية
يحدها خطان رفيعان
من الألم

نور آخر ينبثق فجأة
من غبار العدم
خمسة عشر انعكاسا ً متتاليا ً
من مرآة لمرآة
كطفل يجري على رصيف تحفه الشمس
لأول مرة
مرآة نهمة
تلتهم كل شيء فجأة
وتذرني أتخبط في الدجى
وضحكة شريرة نزقة
لا تجلجل كما ينبغي
فوق تلال آلامي

صمت ثقيل
يضرب جسدي دون رحمة
شعاع خافت لولاعة صغيرة
يدور حول عيني
ظلي الأسود الضخم يرتسم خلفي
على المرآة الداكنة
عملاقا ً من غابة الغيلان المسكونة
لحية كثة قذرة
تتدلى فوق حذاء السبعة فراسخ

وميض متقطع
يتراقص كفراشة بيضاء عابثة
حول زهرة سامة
مرآة منزوية في ركن مهمل
بعيدا ً عن ضجيج الجسد
تتصنع اللامبالاة أمام عيوني الشرهة
تكسر نفسها بإصرار شنيع
شرخ عميق يخترق وجهي المستكين
وشبكة عنكبوت قديمة
تسد فتحة فمي المفتوحة
وتحبس أنفاسي النتنة
في جوفي الرطب كمقبرة
إلى الأبد

ضياء مخاتل
كآخر صباحات الصيف
مرآة لعوب بوجهين
تعكس وجهي
مشوها ً
مسخ مهول أخضر
يطل علي بألفة عميقة
ويهمس في أذني
مسحة شيطانية
ترتسم على محياي الداكن
وخوف مفترض
يهرب مني هلعا ً

مرآة مهيبة
تدير لي ظهرها
خشب أبنوسي مصمت
لا يفضح الأسرار الدفينة
عذراء تنتظر فارسا ً ما
من خلف بلاد الحب والضباب
وأنا لست سوى
واحدا ً من أولئك الرعاع العابرين
وقلبي الدنس بكل قبحه
لا يليق بصفاء رباني
قد يكون
وقد لا يكون

انبلاج شامل
وحدي في منزل المرايا
وجهي خال من الملامح
مجرد وجه أبله
يحدق في الفراغ
ملايين المرايا
تعكس ما سلب مني
رعب يرتسم هنا
وذعر يلوح من عينيّ هناك
دم يسيل من طرف فمي
من تلك التي ترتفع فوق رأسي
سلاسل حديدة تقيد أذنيّ
وتشدني في تلك البعيدة
وألم تجحظ له عيناي الحمراوتان
وصراخ مكتوم ينكفئ على نفسه
عند حواف الزجاج

وحدي مكبلا ً
بكامل خطاياي الأرضية
أرقد وسط الجحيم
لا آلهة هنا
سواي
ولا شياطين سواي أيضا ً
أنا وأنا فقط
وملايين المرايا
وشظايا مرآة صغيرة
كسرتها ليلة البارحة
عندما اكتمل القمر

Like This!

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من شعري وكلماته الدلالية , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to شيزوفرينيا المرايا

  1. Ahmad Ibrahim كتب:

    نمشي لمجهول ينتظرنا .. قد نعرفة وقد لا نعرفه …. وعند اكتمال القمر نكتشف اننا نحنُ نحن … وليسنا غيرنا ….. رائع كالعادة وليد …. قصدية معبرة بتحكي عن حالتي على الأقل …

    إعجاب

    • شكراً أحمد, نحن نحن متل ما عم تقول , بكل خطايانا وأفكارنا وكل السواد اللي جواتنا وكل التناقض وكل الشيزوفرينيا اللي منحملها دون ما نحس 🙂

      إعجاب

  2. غير معروف كتب:

    الوحدة أصعب شي بالدنيا، كثير حلوة برافو.

    إعجاب

    • بعد تجربة مربرة … الوحدة خير من رفيق السوء … او رفيق ما في توافق فكري معو …. مو كل الناس جيدة وبفضل الوحدة هلى هدد كبير منهن للأسف … 😦
      شكراً للتعليق وللمرور والتفاعل معي …. أتمنى أن أراك في فقاعات صابون دائماً 😀

      إعجاب

  3. Mohammad Adnan Dawood كتب:

    ﺃﻧﺎ ﻭﺃﻧﺎ ﻓﻘﻂ
    ﻭﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﻳﺎ
    ﻭﺷﻈﺎﻳﺎ ﻣﺮﺁﺓ ﺻﻐﻴﺮﺓ
    ﻛﺴﺮﺗﻬﺎ ﻟﻴﻠﺔ ﺍﻟﺒﺎﺭﺣﺔ
    ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺍﻛﺘﻤﻞ ﺍﻟﻘﻤﺮ

    سطور معبرة . سلمت ايدك

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s