وجه مغطى بالبثور

وجه مليء بالبثور

وجه مليء بالبثور

وجهي تغطيه البثور, لا أحد يرى الجمال المتواري خلف الانتفاخات الصغيرة ذات الرؤوس المتغايرة الألوان, لا أدري إن كنت أكرهها في الحقيقة فهي جزء مني بطريقة أو بأخرى, ولا أستطيع أن أكره نفسي في نهاية المطاف, حتى أني اعتدت ملمسها بين أصابعي عندما أداعب وجنتي في تلك اللحظات المزعجة التي أتوق فيها لقليل من الحنان.
وجهي تغطيه البثور, تلك ليست مشكلتي, يحيط بي الحمقى دائماً, تلك مشكلة حقيقية, لا أدري لماذا, هو نوع من القدر ربما أو ضريبة أدفعها مقابل هواية الآلهة الأبدية في تصنيع مزيد منهم, حاولت عقد صفقة رابحة مع الرب ذات يوم بأن أقبل حالة وجهي إلى الأبد مقابل سحبه الحمقى من حولي لكنه لم يلتفت إلي.
وجهي تغطيه البثور, يقولون أن الأشباح هي النسخ المشوهة عن الشكل البشري الكامل في رحلة تشردها الأبدي جراء خطيئة سابقة, أشعر أحياناً أنني شبح بصورة بشرية, ربما هو نوع من مراحل التطور المتقدمة أو ما شابه, لكن ذلك ليس صحيحاً بالضرورة فأنا لا أمتلك قدرات الأشباح المذهلة كالمرور من الجدران, جربت ذلك مرة فكان نصيبي انتفاخاً ضخماً في منتصف جبهتي الملساء.
وجهي تغطيه البثور, ليس بيدي حيلة لأيقاف الحكة التي تعتريني, تماماً كما يعتري الاشمئزاز الفتيات اللواتي يقتربن مني بدافع الشفقة, الشفقة بالتحديد شعور مؤقت يذوي تحت سطوة مشاعر راسخة كالاشمئزاز, حتى العاهراتان اللتان قررت شراءهما بمالي الخاص رفضتاني بوقاحة, كان ذلك مذلاً لكنني ابتلعته دون صوت ومضيت في طريقي, لم يحمر وجهي فأنا لم أتوقع أكثر من ذلك, احمرت البثور فوق أنفي فقط.
وجهي تغطيه البثور, السرطان المائي الذي يتسلق الأشجار أكثر جاذبية مني لرفيقاته في السباحة, لا أنزع قميصي على الشاطئ الرخو كي لا تبرز بثور كتفي أيضاً, هي قليلة وصغيرة لكن الشمس قد تضاعف حجمها في أعين الحمقى حولي, لو كان لدي شعر كثيف على الكتفين والظهر لأصبحت أقرب للغوريلا, لكنه مفيد لتغطية ما لدي من بثور على الأقل, الأمر سيان فلن أخلع قميصي في تلك الحالة أيضاً.
وجهي تغطيه البثور, لا جدوى من المقاومة, أعصر بثرة واحدة بأصبعين فقط على وجه ضحاياي, إنه توقيعي السري ككبار المجرمين, إن كان الرب عاجزاً عن كبح جماحه في تصنيع الحمقى فأنا أستطيع تقليلهم إلى الحد الأدنى, لن أعترف بذلك علناً, ولن يسألني أحد ذلك, البثور على وجهي ستتكفل بقول ما أريد.
وجهي تغطيه البثور, أنا ميت الآن, بثوري تتكاثر فوق الجثث المجاورة, الخواء في داخلي يتمدد أفقياً تحت الأرض, الأشجار تمتصني وتطلقني مع الأوكسجين, أتكاثف بغضب داخل غيمة بلهاء, المطر الحامضي لا يتشكل بخلطة مماثلة, سأختار وجهاُ جميلاً لأنهمر عليه, أباغته فجأة, وأنتشر بعد أيام.
وجهي تغطيه البثور, مساحيق التجميل تخفي الرؤوس الملونة عن الأنظار لأيام, فيما بعد, محاليل كيميائية حارقة تهاجمني, تهز صرخات روحي جدران الجحيم, يتصاعد البخار الساخن من بقايا جثتي في الصحراء, وأتلاشى شيئاً فشيئاً دون أثر.
وجهي تغطيه البثور, أبتسم دون مبالاة, أمشي عارياً تحت الشمس نحو المحيط, امتلاك جزيرة خاصة بي فكرة خارقة, لا مزيد من الحمقى هنا, شعرت بالرب في عليائه يراقبني باهتمام, تلوت صلاة قصيرة له قبل أن أرمي بنفسي وسط الأمواج المتلاطمة, وعندما عدت للشاطئ لم يكن هناك, كنت أنا وتخيلاتي فقط, عانقت نسخي المشوهة المخيفة كوداع أخير, تركتهم خلفي وعدت أدراجي.
وجهي تغطيه البثور, المال وحده لا يبالي ببثوري وصفقات مهمة مازالت تنتظرني, ليس مع الرب أو الشيطان بكل تأكيد فالربح معهما غير مضمون تماماً, لمحت عيناي من بعيد إعلاناً ضخماً لمنتجاتي الخاصة بإزالة البثور, وشعرت لأول مرة في حياتي بامتنان يغمر قلبي لعدد الحمقى الكبير في هذا العالم.

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من نفخ الخيال وكلماته الدلالية , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

2 Responses to وجه مغطى بالبثور

  1. غير معروف كتب:

    أظن التدوينة الثالثة ستكون عن ظفر ناشب أو أصبع ملح

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s