اغتيال قسري للعقل

اغتيال قسري للعقل

اغتيال قسري للعقل

لا تفكر، التفكير يولد الاكتئاب، اغتل عقلك ففي ذلك مدعاة للراحة، واسحب نفسك المرهقة من يدك التي لا تجري في عروقها الدماء إلى حافة الرصيف، اجلس ولا تخف، التراب لا يؤذي الجلد المشعر، المكيف في غرفة جلوسك يقطر ماء ساماً على الأرضية، الأرضية المائلة تنحدر نحو بركة خفية وراء كهوفك الروحية, أنت تموت ببطء قطرة وراء قطرة.
لا تفكر، العالم زاه مشرق كسطر من تأليف شكسبير، القمر الكئيب مات منذ قرون في حادث سيارة، هكذا انتشرت إشارات المرور في الطرق الكونية، النظام ينتشر كما تشتهي، الشمس لا تغيب حتى في جوف الليل، النوم يسرق لحظات المتعة من عمرك القصير، قلبك يتمدد في كل لحظة ليستوعب الجمال المتدفق من الكون، الوجود خال من المسوخ الشريرة، القرود تمسخ نفسها رغم أنف الله إلى كائنات جميلة تتعطر كل مساء وترتدي ربطات العنق الحريرية مع الأحذية الفاخرة.
لا تفكر، لا تفقد عزيمتك الآن، حتى لو كانت الأريكة القاسية تجبرك على التفكير بإليتيك الدهنيتين، وحتى لو كان قضيبك المتهدل يرجوك لاستخدامه مرة أخرى، وحتى لو كانت أصابعك المرهقة تتوسل إليك أن تدفئها تحت الوسادة، اغتل عقلك، التفكير يولد الاكتئاب، والاكتئاب يولد عرقاً إضافياً يبلل شعر إبطيك، الاستحمام تحت مياه المكيف ليس مثيراً مثلما تحاول التفكير ببلاهة، اغتل عقلك وانضم للمسوخ في بحثهم المحموم عن التلاشي.
اغتل عقلك، انغمس في ألعاب الفيديو، اقتل المسوخ على الشاشة دون رأفة، لم يبق غيرهم في العالم الفسيح، العنف تجاههم نزوة تأتيك من جينات الماضي السحيق، القتل أسطورة لا أكثر، الموت سعادة هو المرض الوحيد اليوم، لا تفكر بالخدعة العقلية، انسى مخططك لقضاء أمسية لطيفة وحدك على الأريكة، امشي في الشوارع الهادئة، صافح الغرباء العابرين وعانق كل شجرة تقابلها، سيأخذ ذلك وقتاً، لكنك تملك الوقت الكافي لتلك المتع العبثية، ولا تقلق من الاكتئاب البصري فلم تعد السيدات الرقيقات ينشرن الغسيل الرطب على الشرفات، المدينة تتخلص من قبحها اللوني القديم لأجل رغباتك الشهوانية فقط.
أنت لا تفكر، عقلك الميت مدفون في قبر تقدم له الورود الطازجة في إبريق زجاجي، ادهس بقاياه بلا رحمة مثلما كنت تدهس الأوراق اليابسة قرب الدرج العريض الذي تأنف الجلوس عليه، الدرج بات نظيفاً كأن يد الله تنظفه كل ساعتين ونصف بمكنسة غير مرئية، الأشجار كلها دائمة الخضرة برائحة الليمون، الأوراق لا تموت بل تتحول إلى قوس قزح ونجوم براقة، العصافير لا تزقزق دون استئذان، ومن يزقزق يحوله المشعوذون العاطلون عن العمل إلى ضفدع ساع للبريد، الناس بشوشون دون تصنع، أنت تجلس على الدرج وفي يدك برتقالة، قدماك مسترخيتان كأنهما في بركة ساخنة، البرتقال يتدحرج من تلقاء نفسه نحو من يشتهيه، رائحة الكعك الإسفنجي تفوح من النهر العتيق، المجارير تنكهت برائحة المليسة الدافئة.
اغتل عقلك، يمكنك أن تكون سوبر مان، أو همينغواي أو الشيطان أو حتى آدم في جنة عدن، لا تفكر بأنك مجرد أنت، ولا تقلق من مغبة عدم التفكير مثلما تقول لك الكتب الضخمة المقفاة، العق جروح الآخرين دون اشمئزاز، القيح النتن لا يخرج من الندب القديمة، انشر روحك مع اللعاب الرطب كروح الله التي بثها في ألعابه الطينية، الخلق بدء رطباً في ستة أيام فقط، دعنا نخلق عالماً جديداً في ست دقائق، يمكنك أن تنافس الله في تحد علني إن أردت، عقلك الميت يمتلك قوة راسبوتين وعزيمة هرقل، الله مشغول بالتفكير في أمور أخرى كتصنيع بديل للمسوخ والحمقى في العالم الجديد. النصر مؤكد.
لا تفكر، الحروب انتقلت مع أصحابها إلى بعد آخر، الأطفال المشوهون تحولوا إلى فراشات في حقل بديع، المهرجون الإيمائيون يملؤون الشوارع لرسم الابتسامات دون أن يخفوا دموعهم وراء قناع بلاستيكي، الموسيقيون الجوالون لا يطلبون المال لقاء معزوفاتهم الرقيقة، انتهى زمن التظاهر بالود، الموت ينسحب نحو العوالم الموازية بحثاً عن المستنقعات المخيفة التي جفت، الأرض كوكب سعيد يرمز له في النصوص الكونية بـ Smiley face غالباً، الكوكب الأزرق يتحول إلى كوكب الكوميديا المبهرجة دون ضحكات رقيعة أو شريرة متقطعة، المجموعة الشمسية تنفصل عنا لأنها لا تحتمل سعادة مماثلة.
اغتل عقلك، الأرض لا تدور، الفصول لا تتغير، الزلازل تسبب الأورغازم لمن لم تجربها في حياة سابقة، الطقس دائماً جميل دون تعب، الغبار لا يثير الحساسية وأنفك المنحوت لا يحكك في الربيع، الوحدة لا تقلقك لأن حقبة العزلة الأبدية انتهت، لا أحد ينام وحيداً، الكل محاط بالحب، القلوب الزهرية تتطاير بدل ثنائي أكسيد الكربون، الأوزون يلمع بلون زهور الكرز عندما تنظر إليه من سطح القمر حيث تقيم في فندق بسيط على شاكلة كوخ منعزل.

Advertisements

About وليد بركسية

الكتابة هي قدري ... Writing is my destiny
هذا المنشور نشر في فقاعات من نفخ الخيال وكلماته الدلالية , , , , , , , , , . حفظ الرابط الثابت.

4 Responses to اغتيال قسري للعقل

  1. ياسمين كتب:

    اخي كتاباتك جميلة ولكن لا تستخدمها بهذه الطريقة العنفوانية لا تدخل كتاباتك بما فعله الله ولا تستهزء بهذا عندما قلت يمكنك أن تنافس الله في تحد علني إن أردت، لا احد يستتطيع منافسة خالقنا ولا احد يستطيع فعل ذلك نحن مجرد بشر عابرون وعائدون إليه وانا لا اقول ذلك الا تذكيرا وهذا الحق وشكرا 🙂

    إعجاب

  2. ياسمين كتب:

    وعندما قلت الله مشغول ؟ نعم من انت لكي تحكم وتقول ذلك الله مدرك بما يحدث وبما سيحدث عفوا لا تتدخل بالله فالله اعظم من تفكيرك السلبي المتخلف

    إعجاب

  3. غير معروف كتب:

    شو هذا هل تعلم الله لتتكلم عنه لا يحق لك ان تقول ما لا تعلم الله الخالق و انت المخلوق انت فقط اصمت

    إعجاب

رأيك يهمني ...

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s